الدرديري: دارفور تشهد استقراراً تاماً

This post is also available in: ar

أكد وزير الخارجية، الدرديري محمد أحمد، أن دارفور تشهد استقراراً تاماً، لافتاً إلى أن جولة رئيس الجمهورية الأخيرة إلى الإقليم تثبت هذه الحقيقة، مما يحتم تعزيز جهود إعادة الإعمار والتنمية ووضع استراتيجية تنمية دارفور موضع التنفيذ.

وطالب الدرديري، خلال لقائه رئيسة الفريق القطري للأمم المتحدة، منسقة المساعدات الإنسانية، والممثلة المقيمة لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، السيدة قوي سون، اليوم الخميس، بدعم الاستقرار في دارفور والانتقال من الإغاثة إلى إعادة الإعمار والتنمية.

من جانبها، استعرضت، سون، جهودها لاستقطاب دعم المانحين لاستراتيجية تنمية دارفور، وجددت الالتزام بمبدأ التحول من المساعدات الإنسانية في دارفور إلى التنمية وإعادة الإعمار، مشيدة بالخطوة التى تمت اليوم فى برلين بتوقيع اتفاق ماقبل التفاوض بين الحكومة وحركة جبريل إبراهيم ومناوي.

وبحث الجانبان جهود تحقيق السلام في المنطقتين والوضع في أبيي، حيث أحاطت المسؤولة الأممية وزير الخارجية بنتائج زياراتها ولقاءاتها الأخيرة فى جوبا ونيروبى وأبيي ولقائها المتوقع مع رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى؛ رئيس جنوب أفريقيا الأسبق تابو أمبيكي؛ الأسبوع القادم بأديس أبابا.

المصدر: سونا 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*