ابراهيم أحمد عمر / السودان اليوم

رئيس البرلمان يدعو لبناء “الدولة العصرية” بالتراضي

This post is also available in: ar

طالب رئيس البرلمان البروفيسور إبراهيم أحمد عمر، الجهاز التشريعي باستيعاب قضايا الدستور والقانون حتى يتسنى بناء دولة قوية مع الجهاز التنفيذي، ودعا إلى إعمال أدوات الرقابة لتصحيح بناء الدولة العصرية بالتراضي بين الناس بالحق.

وقال عمر، في خطابه أمام الجلسة الافتتاحية لدورة الانعقاد الثامنة لمجلس تشريعي ولاية الخرطوم اليوم (الخميس)، إن السودان ما زال يبني في دولته الحديثة بدستورها وعملتها وحدودها، منوهاً إلى أن مؤسسات الدولة بما فيها المؤسسات التشريعية مؤسسات حقيقية لها حدود لسلطاتها، ورأى أن معرفة الحدود يساعد في ترسيخ أركان الدولة.

وأشار رئيس البرلمان إلى استمرار استهداف السودان في إنسانه ووحدته وإمكانياته المادية، مؤكداً أن المؤسسات الراسخة هي صمام الأمان من هذا الاستهداف، وأوضح أن الجهاز التشريعي تعامل مع الحكومة ولم يخذلها ولم تخذله.

وأقر عمر، بوجود قضايا وصفها بالمتعثرة في نواحي الاقتصاد والإنتاج، مطالباً بالتنسيق وتحديد المهام للتغلب عليها، لافتاً إلى أهمية النقد البناء والعملي بالمجالس التشريعية، وطالب بأن ينطلق الناس بالحوار إلى الأمام بالطريقة الصحيحة عبر الانتخابات، وأضاف: “من لا يكسب بجهده لن ينال موقعاً بالدولة”، مشدداً على أهمية وضع السلاح لأعمال التنمية.

 

المصدر : سونا

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*