علي محمود / سودانايل

برلماني يحدد ثلاثة مسارات لمعالجة أزمة السيولة

This post is also available in: ar

حدد وزير المالية الأسبق، رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية بالبرلمان علي محمود، ثلاثة مسارات للخروج من مشكلة شح السيولة النقدية.

وشدد محمود، على ضرورة العمل على طباعة العملة بالفئات الحالية، وادخال الفئات النقدية الجديدة، وتنشيط الدفع الالكتروني في كل وسائل الدولة لتقليل التعامل بالكاش، وقال إن المسار الثالث هو  إيداع التجار ومن لديهم رؤس اموال ونقد بمبالغ كبيرة في البنوك وإدخالها فى دورة الاقتصاد وهو ما يسهم فى فك الاختناق.

وتوقع رئيس اللجنة، انفراج مشكلة السيولة في حال البدء في تطبيق الإجراءات والتدابير التي وضعتها وزارة المالية على أرض الواقع، وهو مايؤدي إلى الحد من الطلب المتزايد للنقد، وأشار إلى أن عمليات الدفع الإلكتروني بدأت في كثير من المرافق الحكومية وأصبحت البطاقة المصرفية تغنى عن النقود في التعاملات المالية والاجراءات، مما جعل المتعاملون في هذه الجهات لا يحتاجون للأوراق النقدية.

 

المصدر : SMC

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*