أفارقة يصارعون الموت بالبحر الأحمر للعبور لأوروبا /سبوتنيك

القضارف تتلقى نبأ غرق أبناءها في البحر المتوسط بالدموع

This post is also available in: ar

تلقت عدد من الأسر بولاية القضارف نبأ وفاة أبناءها الذين توفوا غرقاً في مياه البحر الأبيض المتوسط أثناء محاولتهم العبور إلى أوروبا مع عدد من الشباب السودانيين بينهم أعداد كبيرة من القضارف قدرت بنحو (20) شاباً.

وأكدت مصادر، أن من بين الشباب، عبد الله يس ، عضو لجنة الحريات بالحوار الوطني ، وهو خريج جامعة القضارف ، وناشط مجتمعي ، وينتمي لرابطة الطلاب الاتحاديين الديمقراطيين، وذكرت مصادر أخرى أن أسرتان بمدينة دوكة بولاية القضارف تلقت أخبار بوفاة إببنائهما وهما الشابان ياسر محمد عبد الله فكي وصلاح الأمين ، كما تلقت أسرة بحي الصوفي الأزرق بحسب صحيفة التيار أيضاً خبر بوفاة أبنها وعبرت مفوضية شؤون اللاجئين بالأمم المتحدة عن بالغ حزنها إزاء التقارير التي تفيد بمصرع أو فقدان 170 شخصاً في حادثتين منفصلتين بالبحر المتوسط .

وكان بيان صادر عن مفوضية شؤون اللاجئين في الأمم المتحدة، أفاد أن البحرية الإيطالية تلقت بلاغاً بوقوع حادث في وسط البحر المتوسط ، حيث عثر على ثلاثة ناجين وتم نقلهم إلى لامبيدوزا الإيطالية لتلقي العلاج ، واتضح أن الناجين كانوا على متن قارب يضم 117 مهاجراً انطلقوا من السواحل الليبية ، وما زال بقية العدد في عداد القتلى أو المفقودين.

المصدر: كوش نيوز

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*