صلاح عبدالله قوش مدير جهاز الأمن والمخابرات الوطني الأسبق / سودافاكس

قوش: قوى شريرة تقود مخططاً للانقضاض على المركز

This post is also available in: ar en

قال مدير جهاز الأمن والمخابرات الفريق أول صلاح عبد الله “قوش” إن هناك مخطط تقوده بعض القوى التي وصفها بالشريرة لإحداث الفوضى الشاملة بالمركز تمهيداً للإنقضاض عليه

وأكد المدير العام للجهاز، خلال مخاطبته حفل تخريج الدفعة “42” من ضباط الجهاز، أن هناك خمسة جيوش، تنتظر ساعة الصفر لتتقدم نحو الخرطوم بعد إشغالها بالفوضى و أعمال السلب و القتل وذلك حتى لا تجد من يقاومها، متهماً اليسار والحركات المتمردة بالسعي  لتسلم السلطة لبدء العهد الذي انتظروه طويلاً فضلاً عن تطبيق مشروع السودان الجديد.

وأشار إلى إرتباط مصالح بعض القوى السياسية بالدوائر الخارجية ومحاولة الهجرة اليومية إلى سفاراتها، قائلا” أننا نرصد كل ذلك ومحاولة بنائهم أرضية للخنوع للقوى الخارجية والتبعية لها مما يدفع بإتجاه سلب القرار الوطني وإرادته الحرة”.

وأضاف إن دخول القوى الشريرة إلى الإحتجاجات و محاولة توظيفها فتح الباب للتخريب و الفوضى وما تبع ذلك من تداعيات مؤلمة مترحماً على الذين فقدوا أرواحهم بسبب هذه التداعيات السالبة متمنياً عاجل الشفاء للجرحى والمصابين.

وقال إن إستقرار البلاد يتحقق بالشرعية التي ترتبط بإختيارات الشعب وليس بالهتاف والتظاهر، مؤكدأ أن القوات المسلحة والقوات النظامية الأخرى قد حسمت خياراتها إلى جانب إختيارات الشعب المستندة لصندوق الإقتراع.

وتعهد بمواصلة الحوار مع الشباب بمختلف توجهاتهم و أرائهم للوصول إلى مشتركات و أفكار وصولاً إلى الى حلول.

وأشار إلى أدوار جهاز الأمن في الإجراءات التى تبنتها الدولة لمواجهة الأزمة الإقتصادية وعلى رأسها تأمين وصول الخبز إلى الأسر وتأمين وصول الوقود إلى كافة المناطق ومحاربة التهريب والفساد بكل أشكاله إضافة إلى مساندة مؤسسات الدولة في برامج  تجاوز الأزمة العابرة وزيادة الإنتاج.

المصدر: smc

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*