عبدالواحد محمد نور رئيس حركة جيش تحرير السودان / الجزيرة نت

عبدالواحد: رفضنا عروضاً من البشير لفصل دارفور

This post is also available in: ar en

قال رئيس حركة جيش تحرير السودان، عبدالواحد محمد نور، إن البشير أقام نظاماً قسم السودانيين على أساس الدين والعرق وأشعل الحروب في كل مناطق السودان، وإن حركته تلقت مراراً وتكراراً عروضاً من الحكومة، عبر وسطاء عالميين، لفصل دارفور، وإعلان حق تقرير المصير، لكنه رفض.

وأضاف “عرض علينا ذلك بعد مفاوضات أبوجا بنيجيريا، 2006… ثم مرات كثيرة خلال وجودي في فرنسا… خاصة بعد توجيه محكمة الجنايات الدولية، اتهامات للرئيس البشير وآخرين”، وأكد أنه رفض جميع تلك المحاولات.

وزاد “لا نريد تفتيت السودان، ولكن نريد توحيده عبر برامج واعدة ورؤى يتفق عليها الجميع”، مضيفاً “ليست المشكلة في دارفور أو الجنوب السابق، ولكن المشكلة في نظام الإخوان في السودان”.

وأشار نور الى أن حركته تقف بقوة مع المحتجين الشباب الذين يقودون ثورة لتغيير النظام، في كل مدن البلاد المختلفة، رافضاً بشدة اتهامات وجهتها له الحكومة بمحاولات تخريبية في أوساط المحتجين، بواسطة عملاء، من حركته تدربوا في إسرائيل، وسخر من تلك الإدعاءات، بأنها هروب من المواجهة.

المصدر: الشرق الأوسط

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*