محمد ناجي الأصم / يوتيوب

الأصم : تعنتنا من أجل القصاص للشهداء ومحاكمة رموز النظام السابق

This post is also available in: ar

أكد عضو سكرتارية تجمع المهنيين السودانيين ، محمد ناجي الأصم ، تواصل الاعتصام لحين تنفيذ كامل البنود الواردة باعلان الحرية والتغيير ، مشيرًا إلى أن ما تم خلال الاربعة أشهر الماضية ، لم يكن بهدف استبدال العسكر بالعسكر ، أو الاسلاميين باسلاميين آخرين .

ونفى الأصم في حوار له مع صحيفة (اليوم التالي) الصادرة اليوم الثلاثاء ، أن يكونوا متعنتين في مواقفهم خلال عمليات التفاوض ، مبينا أن القضية المركزية بالنسبة لهم هن انتقال السلطة بشكل تام لمجلس سيادي مدني بتمثيل عسكري ، لافتا إلى أن كان الاتهام بالتعنت حول رسم الخارطة المستقبلية للبلاد فهي محددة سلفا بميثاق الحرية والتغيير ، وأضاف :” لو كان الاتهام بالتعنت من خلال مطالبتنا بحكومة مدنية ومحاكمة رموز النظام السابق أو القصاص للشهداء ، هذه إن لم تتحق يبقى السؤال ، لماذا ثار الشعب أصلا ؟ .

كنت تقصد المواقف المعلنة لتجمع المهنيين في ما يتعلق برسم الخارطة المستقبلية للبلاد، فهي محددة سلفاً في مقررات ميثاق الحرية والتغيير، فإن كان التعنت في المطالبة بحكومة مدنية أو محاكمة رموز النظام السابق أو القصاص للشهداء ، فإن لم نحقق ونسعَ لهذه الأهداف فلماذا ثار الشعب في الأصل ؟ .

وأوضح الأصم أن مغادرة الميدان الآن دون التصفية التامة لمؤسسات النظام البائد، تعني أن نضع رقابنا مرة أخرى في مقصلة الجلاد، وأن نعود مرة أخرى، فنصف ثورة هي موت كامل .

تعليق واحد

  1. خطوات مبشرة لتغيير حقيقي.. و عودة السودان للأسرة الدولية.. بقي حذف إسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*