جانب من قوات الجيش جنباً لجنب مع المعتصمين / رويترز

للمرة الثانية.. قوات من الجيش والدعم السريع تحاول فض الاعتصام

This post is also available in: ar en

قال ناشطون سودانيون، الثلاثاء، إن أفراد من الجيش، وقوات تتبع للدعم السريع حاولوا فض الاعتصام، صباح اليوم “الثلاثاء”، أمام مقر القيادة العامة للجيش في الخرطوم.

وأوضح أحد المعتصمين أن سيارات تحمل لوحات القوات المسلحة، وأخرى للدعم السريع، بدأت الدخول عند حوالي السابعة صباحاً من جهة جسر النيل الأزرق ومن شارع (البركس) شرقاً إلى مكان الاعتصام.

وأكد أن المعتصمين تصدوا للقوات بوضع المزيد من المتاريس في طريقها، وسط هتافات تطالب بنقل السلطة إلى حكومة مدينة في أسرع وقت ممكن، بالإضافة إلى الصفير والطرق على الحديد.

وقال أحمد الربيع، عضو تجمع المهنيين السودانيين، لرويترز، إنه ما لم تتحقق مطالبهم، فسيواصل التجمع الضغط من خلال الاحتجاجات ولن ينضم إلى أي حكومة انتقالية في المستقبل.

وذكر التجمع أن المجلس الانتقالي المدني الجديد يجب أن يمنح كل السلطات التنفيذية، وأن تكون القوات المسلحة ممثلة فيه، مع حل المجلس العسكري الانتقالي الذي تولى السلطة الأسبوع الماضي.

المصدر: سكاي نيوز عربية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*