“سيدي الرئيس، فكر مرة أخرى!”: نشرت سي إن بعض من رسائل المستشارين الروس لعمر البشير.

This post is also available in: ar

أدىت الإطاحة بالرئيس عمر البشير إلى تشريب العديد من المواد والوثائق. نشرت سي إن إن اليوم وثائق من مستشارين روس عينهم عمر البشير. المواد الواردة في المقال تتحدث عن “تدخل” الروس في الشؤون الداخلية للسودان. يوضح المنشور أمثلة على عدة رسائل. حيث ان هذه الرسائل تبين بشكل واضح أن المستشارين الروس أوصوا بشدة عمر البشير بالتفكير في الشعب وإجراء إصلاحات اقتصادية. وتوقع الخبراء الروس بحسب هذه الوثائق انه بحال عدم الاستجابة لهذه التوصيات، سيدخل السودان بأزمة سياسية طويلة. وهو ماحدث فعلا.
اقترح الاستشاريون الروس سلسلة من الإصلاحات الاقتصادية التي تهدف إلى تحقيق المساواة في دخل السكان، وتحسين حياة المواطنين السودانيين، وتحقيق الاستقرار في القطاع المصرفي في البلاد.

هناك عدة لقطات شاشة لرسالة من قبل الاستشاريين الروس بتاريخ 6 أبريل، حيث كانت فيها دعوة عاجلة للقيام باصلاحات اقتصادية فورية لحل الأزمة، وذلك قبل 5 أيام من الإطاحة بالبشير.
عبارة “السيد الرئيس، فكر مرة أخرى!” توضح ان المستشارين الروس حاولوا حتى اللحظة الأخيرة تحقيق الاستقرار في السودان، لكن على مايبدو لم يستمع الرئيس البشير الى التوصيات الروسية واستمر بالعمل وفقاً لمصالحه الشخصية فقط ومصالح المحيطين به.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*