وزير الداخلية الأسبق ومساعد رئيس الجمهورية

تورط مسؤول سابق في تحويل قرض صيني لشركة خاصة

This post is also available in: ar

كشف تحقيق لصحيفة “اليوم التالي” بالأدلة والمستندات عن تورط مسؤول بالنظام البائد في تحويل قرض مقدم من الحكومة الصينية لنظيرتها السودانية بقيمة 50 مليون دولار لشركة خاصة.

وأشار التحقيق الى طلب مساعد الرئيس المخلوع، إبراهيم محمود حامد، بتخصيصه عبر خطاب موجه الى وزير المالية الأسبق بدرالدين محمود، بتاريخ 17 يناير 2016 للشركة التجارية الوسطى، المعروفة اختصاراً بـ(سي تي سي).

وكشفت التحقيقات عن علاقة سابقة تربط مدير الشركة “سي تي سي” المهندس أمين عبداللطيف بوزير الداخلية الأسبق إبراهيم محمود وذلك خلال صفقة بيع سيارات دفع رباعي للوزارة قامت الشركة بتوريدها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*