ياسر عرمان نائب رئيس الحركة الشعبية قطاع الشمال / فرانس24

الحركة الشعبية تصف فض الاعتصام بالقوة بالجريمة

This post is also available in: ar

وصفت الحركة الشعبية ـ قطاع الشمال ـ فض الاعتصام من أمام مقر قيادة الجيش السوداني بالخرطوم بالقوة جريمة لا يمكّن أنّ تمضي دون أية عقاب.

وبحسب بيانٍ صادر عن نائب رئيس الحركة ياسر عرمان فإنّ الهجوم الذي قامت به القوات النظامية أحدث انقلابًا نوعيًا وأدخل البلاد في مواجهة شاملة بين قوى الثورة والثورة المضادة“.

وأضاف البيان”نحن ندعم حق شعبنا في مواصلة ثورته والدخول في عصيان مدني شامل ولم يترك له خيار سوى ذلك، وعلى قوى الحرية والتغيير التحلي بأعلى درجات الوحدة وفي الوحدة يكمن الانتصار“.

وطالبت الحركة الشعبية ـ قطاع الشمال ـ الجماهير إلى النزول للشارع ومواصلة الثورة وإعلان العصيان المدني الشامل وتحويل كافة ميادين البلاد إلى مكان للاعتصام.

وحثّ البيان المجلس العسكري على تسليم السلطة إلى حكومة مدنية تمثّل كافة قوى الثورة السودانية، كما طالب المجتمع الدولي والإقليمي بإدانة الجريمة التي حدثت واعتماد قوى الحرية والتغيير كممثل شرعي.

وفضت السلطات اليوم”الأثنين” الاعتصام من أمام مقرّ القيادة العامة للجيش السوداني على نحوٍ مفاجئ.

المصدر : باج نيوز 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*