الصادق المهدي / الأناضول

الصادق المهدي : اشتراطات لطموحات “حميدتي”

This post is also available in: ar

أعلن رئيس حزب الأمة القومي، الصادق المهدي، عدم ممانعتهم في الخروج في مليونية 30 يونيو “اليوم”، وطالب بالانضمام للمحكمة الجنائية، ورأى أن طموحات “حميدتي” السياسية هي حق، لكنها وفقاً لاشتراطات.

وقال المهدي، في حوار مع صحيفة (الإنتباهة)، الصادرة اليوم (الأحد)، إن الخروج يجب أن يكون تعبيراً عن الذكرى السيئة لانقلاب الإنقاذ في العام 1989م.

ودعا المهدي، إلى التوقيع على ميثاق روما، والانضمام إلى المحكمة الجنائية، واستشارة أهل الدم في قضية دارفور، واتهامات المحكمة بشأنها في ما ينبغي فعله في محاكمة  الرئيس المخلوع عمر البشير بالداخل أو الخارج.

ورأى رئيس حزب الأمة، أن الطموح السياسي لنائب رئيس المجلس العسكري “حميدتي”، حق وممكن، لكن أمامه اشتراطات، وأضاف “سيكون هنالك مشروع عدالة انتقالية، وأي إنسان عليه مآخذ سيكون داخلاً في هذه المساءلات”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*