تعزيزات عسكرية لفض المتظاهرين / سودان ديلي

تكثيف الوجود الأمني بالخرطوم تحسباً للمليونية

This post is also available in: ar

كثفت القوات الأمنية، منذ الساعات الأولى من صباح اليوم (الأحد)، من وجودها في العاصمة “الخرطوم”، تأهباً لمواكب دعت لها قوى الحرية والتغيير في ذكرى 30 يونيو.

وتأتي المليونية للضغط على المجلس العسكري؛ لتسليم السلطة للمدنيين، والتنديد بمجزرة فض اعتصام محيط القيادة العامة للجيش في الثالث من الشهر الحالي.

وارتكزت قوات الدعم السريع، والشرطة والجيش في غالب شوارع الخرطوم الرئيسية، بينما سيرت وحدات من القوات ذاتها دوريات تجوب وسط الخرطوم وأطرافها، في حين أُغلق أحد الشوارع المؤدي إلى مقر قيادة الجيش.

ورفعت السيارات التابعة لقوات الدعم السريع على متنها أعلام السودان، بينما حمل الجنود الأسلحة الخفيفة، وركزت القوات الأمنية وجودها في النقاط التي حددتها قوى إعلان الحرية والتغيير للاحتجاج في كل من الخرطوم وأم درمان والخرطوم بحري، كما زادت الحراسة العسكرية على المؤسسات الحكومية.

في الأثناء، أغلقت أعداد كبيرة المحال التجارية أبوابها، تحسباً لمواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن، بينما خفت الحركة في الشوارع، في وقت نقلت تقارير صحافية عن تجار بوسط الخرطوم أن السلطات الأمنية طلبت منهم إغلاق متاجرهم.

 

المصدر : أخبار السودان

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*