القايدي بقوى الحرية والتغيير مدني عباس مدني / السودان اليوم

موافقة مشروطة من قوى التغيير على التفاوض المباشر مع العسكري

This post is also available in: ar

أعلنت قوى إعلان الحرية والتغيير في السودان، موافقتها مبدئياً على الدخول في تفاوض مباشر مع المجلس العسكري الانتقالي بحضور وسيطي الاتحاد الأفريقي وإثيوبيا .

وقال القيادي في قوى الحرية والتغيير مدني عباس مدني في مؤتمر صحفي بالخرطوم، اليوم الأربعاء، أن التحالف وافق مبدئياً للدخول في مفاوضات مباشرة مع المجلس العسكري، لكنه اشترط تضمين ست نقاط في ورقة التفاوض الأفريقية الإثيوبية المشتركة وتلقيها مكتوب يفيد بذلك.

وأوضح أن من بين هذه النقاط مراجعة إجراءات بناء الثقة بإطلاق سراح المعتقلين وعودة خدمة الإنترنت وإطلاق الحريات.

وقال إن من بين النقاط أن يكون هناك مدى زمني لعملية التفاوض اقترحت قوى التغيير أن يكون لمدة 72 ساعة.

وقال عباس إن التحالف يتطلع إلى استلام ورقة الوساطة المعدلة حتى يتأكد من تضمين الوسطاء للنقاط المطروحة، مؤكداً أن الوسطاء أبلغوهم بأنهم ليس لديهم مانع من تضمينها، وتوقع العودة الى التفاوض مساء اليوم.

ولفت عباس إلى أن التفاوض مع المجلس العسكري سيكون محصوراً في نقطة واحدة هي رئاسة مجلس السيادة.

في السياق أكد القيادي في قوى الحرية والتغيير، بابكر فيصل، استمرار جداول المظاهرات والمواكب التي أعلنتها قوى الحرية، وأشار الى الثورة السودانية تمضي في مسارين “جماهيري وسياسي ودبلوماسي .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*