السفير الأمريكي باحتفال السفار أمس / السفارة

السفير الأمريكي بالخرطوم يقف دقيقة حدادًا على شهداء الثورة

This post is also available in: ar

جدد القائم بأعمال السفارة الأمريكية بالخرطوم تأييد بلاده ودعمها للمبادرة الافرواثيويبة والدور الذي تؤديه بين الأطراف السودانية .

وطالب كوتسيس الحضور من المدعوين للاحتفال الذي اقامته سفارة واشنطن بالخرطوم بمناسبة ذكرى الاستقلال الأمريكي ، طالب بالوقوف دقيقة صمت حدادً على أرواح الشهداء في الثورة السودانية ممن وصفهم بالشجعان  مشيرا إلى أن رفع القعوبات الاقتصادية عن السودان قاد لتعرية الفساد وساهم في أن ييبرز وضعا لايمكن التكيف معه وهو ما قاد إلى التظاهرات في يناير من العام الماضي ، وتجددها في ديسمبر 2018 .

وأشاد القائم بالاعمال الأمريكي بعمل “تجمع المهنيين السودانيين” الذي استطاع ادارة الغضب الشعبي وتوظيفه في عمل سلمي بلغ أوجه في السادس  من أبريل ، مبينا ان نظام البشير لم يمتلك أي خيارات لمواجهة الاحتجاجات التي شهدتها البلاد سوى العنف الذي قابله المحتجين بشجاعة .

وأعرب كوتسيس عن سعادته بالتغييرات التي حدثت منذ وصوله إلى السودان عبر اقناع الحكومة بايقاف العمل العسكري في مناطق النزاعات ، وفتح الباب لوصول المساعدات الانسانية ، بالاضافة إلى تخفيض وصول الأسلحة إلى جنوب السودان بشكل أدى إلى تهيئة المناخ وايقاف الحرب عبر مفاوضات أفضت لاتفاقية سلام .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*