الهيئة أكدت أن قوانين الاتقاذ أثرت على الطرق القومية

بدء تطبيق قانون الحُمولات على الطرق القومية

This post is also available in: ar

أكد المدير العام لهيئة الطرق والجسور م. جعفر حسن آدم، أن الهيئة شرعت في تطبيق القانون الخاص برسوم الحمولات الزائدة على الطرق القومية.

وقال إنه بدأ العمل في محطة دنقلا بوضع أول ميزان للحد من زيادة الحمولة الزائدة للشاحنات في الطرق القومية، التي صممت بطريقة جيدة على حد قوله ووفقاً للمواصفات العالمية.

وأقر أن الحمولة الزائدة كان لها أثر كبير في الحفر والمطبات والأخاديد وتقطعات في الطرق القومية، نتيجة مرور الشاحنات والمقطورات الثقيلة، لافتاً إلى الأخاديد في شارع الجيلي– المصفاة نتيجة الحمولة الزائدة والتي نجم عنها حوادث مميتة.

وقال إن الحمولة الزائدة تعمل على إنهاء العمر الافتراضي للطرق، مبيناً أن الطرق يتم تشييدها بكلفة عالية حتى على المستوى العالمي ويجب الحفاظ على الرصيد المتوفر من الطرق في البلاد.

وأوضح أن الحمولة المحددة للشاحنات في السابق 46 طناً، وتماشياً مع دول الكوميسا تم رفعها إلى 56 طناً، وقطع بأن لا مجاملة في تطبيق القانون بدنقلا.

وكشف أن طرق “بورتسودان- عطبرة- هيا- الخرطوم”، أكثر الطرق التي تضررت من الحمولة الزائدة، بالإضافة إلى ذلك طريق الخرطوم دنقلا- أشكيت، منوهاً إلى أن القانون طبق في دنقلا وسيتم في الدامر أيضاً وعطبرة، مؤكداً توافر الموازين.

وقطع بأن الهيئة مستمرة ولن تقف أو تتقاعس عن تطبيق القانون رغم مواجهتها حملات مصالح على حد تعبيره.

المصدر: الشروق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*