جنود للبعثة الأممية لحف السلام بأبيي

الأمم المتحدة تدين الهجوم على جنود حفظ السلام في أبيي

This post is also available in: ar en

أدانت بعثة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة في أبيي الهجوم الذي تعرض له اثنان من جنود حفظ السلام الأمميين في البعثة الاثنين الماضي، من قبل مجموعة من مسلحين مجهولي الهوية.

وأكدت البعثة في بيانها أن الهجوم غير المبرر الذي وقع في سوق أميت، أسفر عنه مقتل جندي حفظ سلام من الجنسية الأثيوبية متأثرًا بطلقات نارية، بينما أصيب الآخر بجروح.

وأفادت البعثة أن خمسة أشخاص على الأقل من بينهم امرأتان وطفل لقوا مصرعهم خلال الهجوم، كما تم إجلاء الجندي المصاب على الفور لتلقي العلاج الطبي.

من جانبه أدان القائم بأعمال رئيس البعثة وقائد القوة اللواء مهاري زويد جبريماريام الهجوم على قوات حفظ السلام التي تعمل ليلاً ونهارًا لتمكين الناس من القيام بأنشطتهم التجارية المعتادة في سوق أميت، محذرًا من أن أي هجوم على هذه القوات يشكل جريمة حرب، وأن الفاعلين سيُساقون إلى العدالة.

ودعا اللواء مهاري جميع المجتمعات إلى احترام وضع أبيي الخالي من الأسلحة، محذراً من الأنشطة التي تؤدي إلى تأجيج الصراع داخل المنطقة، مؤكدًا التزام القوة الأمنية المؤقتة بمواصلة العمل مع جميع المجتمعات، وتطلعها للتعاون مع سكانها لتمكين البعثة من أداء مهمتها المتمثلة في توفير الأمن للشعب وحماية المدنيين.

وعبرت حكومة السودان عن أسفها وإدانتها لحادثة الإعتداء على أفراد القوة الأمنية المؤقتة لأبيي “يونسفا”، وتقدمت الحكومة عبر بيان للخارجية اليوم بخالص التعازى، لأسر الضحایا من حفظة الـسلام والمدنيين.

وتعهدت بالقيام بما يليها لإجراء التحقيق اللازم في الحادثة وتقديم مرتكبيها للمحاكمة.

المصدر: الأمم المتحدة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*