مصدرو الماشية: فتح صادر الأبل لمصلحة الاقتصاد

This post is also available in: ar

أكد رئيس شعبة مصدري الماشية سعد العمدة أهمية فتح صادر إناث الإبل وفق ضوابط وذلك لمصلحة القطاع الاقتصادي والسودان .

ووصف العمدة في اجتماع الشعبة باتحاد الغرف التجارية أمس قرار المجلس العسكري بشأن منع تصدير إناث الماشية بالخاطيء وفيه خسارة للاقتصاد السوداني، مؤكداً عدم وجود صادر لإناث الماشية ما عدا إبل الهجن ونسبة التصدير لا تتعدى الـ10% من جملة المسموح له للتصدير .

وقال إن الإبل حاليا لا يستفاد منها لا في لحومها ولا ألبانها وكانت في الماضي تستخدم في التنقل والفزع وحلت محلها السيارات، مشيرا إلى أن رأس الأبل تباع بعشرة آلاف دولار في الأسواق الخارجية.

وقال “إننا خاطبنا المجلس العسكري الانتقالي بغرض الجلوس معهم وشرح مضار هذا القرار علي الاقتصاد الوطني”، وأضاف إذا تم منع التصدير فإن البديل سيكون إما تهريبها أو منع إنتاجها مما يلحق ضررا بالاقتصاد.

من جهته، قال مهدي الرحيمة نائب رئيس الشعبة بشأن مستندات الصادر التي تباع لغير المصدرين الحقيقيين والتي تسمى (الوراقة)، إنه تم اجتماع مع محافظ بنك السودان ووزارتي التجارة والثروة الحيوانية وخرج الاجتماع بإصدار قرار بإلزام استخراج إفادة من الشعبة لأي مصدر حتي يتم منحه إذن التصدير .

وأضاف أن أغلبية البنوك التجارية لم تلتزم باستخراج الإفادة وتحصلت على مستندات الصادر دون الرجوع للشعبة، مناشداً بنك السودان لإصدار منشور لكل البنوك وإلزامهم بالحصول على إذن الإفادة من الشعبة .

وأكد الرحيمة أهمية الجلوس مع المجلس العسكري واللجنة الاقتصادية بشأن القرارين اللذين أصدرهما حول إلغاء تصدير إناث الماشية وتقييد استخراج شهادات صادر الماشية وأخذ رأي الشعبة في ذلك.

 

المصدر: سونا

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*