عبدالواحد محمد نور رئيس حركة جيش تحرير السودان / الجزيرة نت

عبدالواحد نور: لا نعترف بالمجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير

This post is also available in: ar

نفى رئيس حركة جيش تحرير السودان، عبد الواحد محمد نور، مشاركته أو وفد من حركته في أي لقاء مع المجلس العسكري.

وقال نور إنه لن يلتقي “حميدتي”، مضيفاً: “نحن في الحركة لا نعترف بالمجلس العسكري ولا “قوى الحرية والتغيير”، ونعتبرهما انتهازيين اختطفا الثورة، ولن نذهب إلى جوبا، وحكومة جنوب السودان لم توجه لي دعوة في الأصل”.

وشدد على أن موقفه مبدئي من الدخول في مفاوضات مع الحكومة السودانية السابقة والمجلس العسكري الذي قال إنه ورثها بوضع اليد، ونصّب نفسه حكومة.

وغادر وفد يضم نائب رئيس المجلس العسكري محمد حمدان دلقو “حميدتي”، والقياديين بـ”قوى الحرية التغيير” إبراهيم الأمين وأحمد الربيع، إلى عاصمة جنوب السودان “جوبا”، لالتقاء زعيم الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال هناك، عبدالعزيز الحلو.

وبحسب إسماعيل التاج، تبحث المفاوضات مع الحلو وقف إطلاق النار ووقف العدائيات، وفتح مسارات الإغاثة والمساعدات الإنسانية في المناطق التي تسيطر عليها “الحركة الشعبية” بولاية جنوب كردفان، وعرض الاتفاق السياسي والإعلان الدستوري عليه لمعرفة رؤية حركته بشأنهما.

المصدر: الشرق الأوسط

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*