جبريل إبراهيم خلال لقائه بسلفاكير في جوبا

“جبريل إبراهيم” يصف لقائه مع “سلفاكير” بـ”البناء والمثمر”

This post is also available in: ar en

بحث رئيس “حركة العدل والمساواة”، جبريل إبراهيم، اليوم الأربعاء، مع رئيس دولة جنوب السودان سلفاكير ميارديت، مستقبل العملية السلمية في الخرطوم، واصفاً اللقاء مع سلفاكير بـ”البناء والمثمر”.

وقال إبراهيم، في تصريحات صحفية عقب الاجتماع، إن المباحثات جرت بالقصر الرئاسي في العاصمة جوبا، في إطار المبادرة المقدمة من الرئيس سلفاكير، لجمع المجموعات المسلحة، والدفع باتجاه تحقيق السلام والاستقرار في السودان.

وأضاف: “أتينا إلى جوبا بمبادرة كريمة وبدعوة من الأخ الرئيس سلفاكير ميارديت، للتشاور والتفكير حول مستقبل السلام في السودان”.

ولفت إلى أنهم قاموا بإطلاع سلفاكير، بمجريات “اللقاء الذي تم بالقاهرة مؤخرا، إلى جانب المجهودات التي بذلت مع الإخوة في الحرية والتغيير (قائدة الحراك الشعبي في السودان)”.

و أكد تناول اللقاء قضايا السلام و أوضاع النازحين و اللاجئين و سبل معالجة آثار الحرب و الإنتقال الديمقراطي في السودان، مشيراً الى أن اللقاء تناول دور حكومة جنوب السودان في تحقيق السلام و الإستقرار في السودان و المنطقة.

من جانبه قال توت قلواك، مستشار سلفاكير للشئون الأمنية، في تصريحات صحفية، إن الرئيس سلفاكير، قدم دعوة لكل الحركات المسلحة في السودان لحل القضايا المطروحة، منها قضية النزاع المسلح.

وأضاف قلواك، “سلفاكير، له مبادرة تهدف لاستقرار السودان، لأن ذلك يعني استقرار الأوضاع عندنا”.

وكشف أن “بقية أطراف الجبهة الثورية السودانية، ستحضر إلى جوبا، الثلاثاء المقبل، لمواصلة الحوار حول قضية تحقيق السلام والاستقرار بالبلاد”.

المصدر: الأناضول

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*