إحدى جداريات الثورة السودانية

سلطات المجلس العسكري تستجيب لنداء “المهنيين” وتوقف مسح الجدارايات

This post is also available in: ar

توقف  عمال محلية الخرطوم عن مسح الجداريات حول جسر النيل الأزرق “الحديد” بعدما بدأت حملة نظافة لمنطقة وسط العاصمة ، منذ أمس الثلاثاء .

وعمد عمال المحلية على مسح الجداريات حول كبري “الحديد” الأمر الذي واجه استنكارًا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي ، اثر تناقل صور لعامل يقوم بطلاء الالوان على حوائط النفق والطريق المؤدي إلى الجسر ، ما دفع تجمع المهنيين السودانيين إلى اصدار بيان طالب فيه سلطات المجلس العسكري بالتدخل وايقاف ما يجري من مسح للجداريات باعتبارها حق في التعبير ولا يجوز لأي جهة التغول عليها .

ودعا التجمع في بيانه الثوار بمواصلة الرسم وممارسة كافة حقوقهم في التعبير وحماية كل الحقوق المنتزعة في كافة المواقع .

وأشار البيان إلى أنّ ما تمّ ما هو إلاّ محاولة بائسة لإخفاء جمال وآدب وثقافة الثورة التي ابتكرها الشعب العبقرى تعبيرًا عن تلازم الفعل الثوري والجمالي.

وتابع”هذه خطوة عبثية وتنمّ عن عجزِ أعداء الثورة عن إدراك تجذّر الثورة ووعيّها في كل قلبٍ وفؤاد”.

وسابقًا، كان المجلس العسكري الانتقالي في السودان قد قرّر إنزال قوةٍ أمنية وعسكرية للقيام بعملية تنظيفٍ للعاصمة الخرطوم على خلفية الأمطار التي هطلت في البلاد مؤخرًا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*