سد النهضة الإثيوبي

مصر ترفض محاولة إثيوبيا فرض واقع لـ”سد النهضة”

This post is also available in: ar en

أكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، اليوم الأحد، ضرورة أن يتم الاتفاق خلال مفاوضات سد النهضة في أقرب فرصة، لأنه ليس هناك مجال لمحاولة أي طرف فرض إرادته على الطرف الآخر.

واستبعد شكري أن يقوم أي طرف بخلق واقع مادي لا يتم التعامل معه في إطار من التفاهم والتشاور والاتفاق المسبق، مشددا على أن بلاده على استعداد دائما للوصول إلى نقطة توافق.

ولفت إلى أن الـ4 سنوات الماضية لم يتم خلالها تحقيق تقدم ملموس، في إطار التوصل إلى اتفاق لتنفيذ ما تم التعهد به في اتفاق المبادئ من ضرورة التوصل إلى اتفاق بين الدول الثلاث حول ملء وتشغيل السد في أقرب فرصة.

وأوضح أن هناك أيضا مسارات قد توقفت مثل المسار المتعلق بدراسات الاستشاري الدولي الذي توافقت عليه البلدان الثلاثة لتقييم آثار السد، معربا عن أمله في تجاوز هذه الأمور خلال الاجتماعات الحالية لكي يتم العودة مرة أخرى وبخطى سريعة ووفقا لجدول زمني محدد يتم في نهايته التوصل إلى اتفاق.

وشدد شكري على أن مصر تؤكد دائما أنها تراعي وتحترم حق إثيوبيا في التنمية، طالما أن هذا لا يؤدي إلى وقوع أضرار جسيمة على مصر.

وأشار إلى ما قاله الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال مؤتمر الشباب أمس السبت، إن مصر سوف تتحمل تحت أي ظرف من الظروف أضرارا، ولكن الأضرار التي تستطيع أن تستوعبها وتتعامل معها من الناحية الاقتصادية وتحفظ مصالح الشعب المصري.

وأضاف أنه إذا ما تجاوزت الأضرار، فإن الأمر سيخرج تماما عن قواعد القانون الدولي والعرف الدولي الذي يحكم العلاقة بين الأنهار العابرة للدول.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*