قادة الجبهة الثورية

قيادات من الجبهة الثورية تعود الى الخرطوم

This post is also available in: ar

وصل الى البلاد عصر اليوم الثلاثاء، من عاصمة دولة جنوب السودان جوبا وفد الجبهة الثورية المكون من 25 شخص، وكان في إستقبالهم بمطار الخرطوم عدد من قادة الحرية و التغيير.

وأكد ممثل الجبهه الثورية التوم هجو أن السلام يعد أحد ركائز القضية الأساسية لبناء الدولة بمختلف مقوماتها و يعد الركيزة الأساسية للتنمية الإقتصادية و الإجتماعية و أن السلام هو إنتصار لثورة الشباب .

و أشاد بالدور الذي لعبه مجلس السيادة و مجلس الوزراء و النتائج التي خلصت لها المفاوضات بينهم و إزالة العقبات و الوصول الى إتفاق أدى الى تفاهمات من أجل تحقيق السلام و النهضة بالبلاد كما أشاد بالدور الذى قامت به حكومة جنوب السودان ممثلة في قائدها سلفاكير ميارديت و دوره الكبير في لم شمل جميع الحركات و التفاوض معها من أجل تحقيق السلام في السودان .

وأشار أن الخلاف مع النظام السابق  كان في سعينا لقيام دولة ديمقراطية تسع الجميع مبينا أن القضايا الأساسية التي كانت ذات خلاف بين الفصائل قد إنتهت و أصبحت القضية الأساسية الآن هو السلام الشامل للبلاد .

من جانبة أكد السيد عبد العزيز عشر أنه بتوقيع إعلان جوبا الذي تم مؤخرا بدأنا الخطوات الأولى لتحقيق السلام بالبلاد و من المتوقع أن يتم قبل الرابع عشر من ديسمر القادم الإعلان الشامل لكافة الحركات و القوى الثورية الموجودة في الساحة و أن حركة عبد الواحد تعد ضمن الفصائل التى ثبتت في الإعلان .

الى ذلك ثمن السيد نمر عبدالرحمن ارباب  بالدور الذي قام به مجلسا السيادة و الوزراء من أجل توحيد الصف و الجلوس مع الحركات من أجل تحقيق السلام بالبلاد و قال نحن نسعى بتعاوننا مع قيادة الدولة لإطلاق سراح أسرى الحركات بالسجون و إيصال المساعدات الإنسانية للمناطق التي تأثرت بالحروب في الفترات الماضية و تحقيق التنمية و السلام و إيقاف الحرب .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*