فض الاعتصام / Yeni Şafak

أسرة تروي تفاصيل مقتل ابنها في أحداث فض الاعتصام

This post is also available in: ar

روت أسرة سودانية، تفاصيل مقتل ابنها، في أحداث فضّ الاعتصام أمام القيادة العامة للجيش، في الثالث من يونيو الماضي.

وقالت المواطنة ذكية، لصحيفة “التيّار”، الصادرة اليوم ”السبت”، إنّ ثلاث رصاصات غادرة انتاشت ابنها الطفل عثمان (12 عامًا)، بحي العودة من أمام منزلهم بمجمّع ”جوهرة العودة” السكني.

وأشارت إلى أنّ طفلها أطلق عليه الرصاص، حينما كان يحاول إنقاذ طفل ذي ست سنوات، لم تستطع والدته حمله مع شقيقه الآخر، لكّن الرصاص كان جزاؤه، وذكرت أنّها لم تستطع إنقاذه حتى فارق الحياة أمام أعينها.

وأوضحت ربّة الأسرة، أنّها تفاجأت بأخيها المفقود يظهر في الفيلم سيء السمعة ”خفافيش الظلام”، يمثّل به كعسكري يعتدي عليه الثوار، كما أراد منتجو الفيلم، فضربوه وعذبوه، وانتزعوا أسنانه، ثم رموا به نواحي طيبة الحسناب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*