عبدالواحد نور رئيس حركة جيش تحرير السودان

عبدالواحد: جوبا لن تحقق سلاماً.. ومستعد لمقابلة برهان وحميدتي شخصياً

This post is also available in: ar

برر رئيس حركة جيش تحرير السودان عبد الواحد نور عدم مشاركة حركته في مفاوضات السلام بجوبا التي ستنطلق غداً هو أن السلام هو للمواطن السوداني، وليس المحاصصة الشخصية أو الحزبية.

وقال نور في تصريح لموقع “نخبة السودان”، إن رؤيتهم للسلام ليس على الطريقة التقليدية القديمة التي يتم عبرها إعطاء وظائف في جبال النوبة والنيل الأزرق والشرق ودارفور، و محاصصات فى الشمال، وأوضح: “نحن نرى السلام في مخاطبة جذور الأزمة التاريخية للسودان ، وذلك ما سوف لن يحدث فى جوبا”.

وأكد استعداده لمقابلة رئيس المجلس العسكري عبدالفتاح البرهان ونائبه محمد حمدان دقلو باعتبارهم جزء من المشهد العسكري والسياسي، و من أجل تبادل الأفكار كمواطنين سودانيين وسياسيين لحل أزمة السودان، لا باعتبارهم حكومة.

وأشار عبدالواحد الى أن تلك المفاوضات لن تصنع سلاماً للمواطن السوداني وستتحول إلى محض محاصصات حزبية وإقليمية ليس للمواطن السوداني فيها ناقة ولا جمل.

كما أكد عبدالواحد بإعتزازه بالعلاقة مع الرئيس سلفا كير، وأشاد بمواقفه قائلا: “أننا تعلمنا النضال منه، و من أفكاره فى بناء سودان جديد موحد”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*