قادة الحركات والحكومة خلال مشاورات جوبا الماضية

غياب “مناوي” و”جبريل” ومصير غامض لمفاوضات جوبا

This post is also available in: ar

تواجه المفاوضات المباشرة في جوبا غداً الإثنين، بين الحكومة والحركات المسلحة مصيراً غامضاً إثر غياب رئيس حركة العدل والمساواة جبريل إبراهيم، وجيش تحرير السودان مني أركو مناوي عن جلسات البداية.

ووفقا لمصادر مطلعة بحسب صحيفة “الإنتباهة” الصادرة اليوم الأحد، فإن المفاوضات المزمعة ستتحول للقاء تشاوري لمناقشة مكان التفاوض وتحديد أجندة التفاوض.

وقال القيادي بحركة العدل والمساواة محمد حسين كرامة إن التصريحات بشأن قيام المفاوضات غداً أسئ فهمها من قبل الجهة التي أدلت بها، وأشار الى أن قضية السلام مكلفة جداً ولديها تبعات وثمة حاجة لإمكانيات مالية ضخمة لا تملكها جوبا.

وأضاف: “هناك أشياء لا بد من حسمها وهي أن المفاوضات بمسارين، مسار دارفور ومسار المنطقتين “كردفان والنيل الأزرق”، وهذه المسألة تكتنفها تعقيدات كبيرة لأنها مرتبطة بالجانب الانساني، وفيما بعد حقوق الإنسان.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*