انطلاق مواكب 21 أكتوبر بالعاصمة والولايات

This post is also available in: ar

انطلقت في العاصمة الخرطوم، وعدداً من الولايات السودانية، نهار الاثنين، مواكب دعت إليها قوى الحرية والتغيير في السودان، لإحياء ذكرى ثورة 21 أكتوبر المجيدة.

وأطاح السودانيون في ثورة شعبية غير مسبوقة بالجنرال إبراهيم عبود في 21 أكتوبر 1964.

وأشارت الحرية والتغيير إلى أن مواكب أكتوبر تستهدف دعم الحكومة الانتقالية، واستكمال الثورة، وتفكيك النظام البائد، وتصفية رموز حزب المؤتمر الوطني في مؤسسات الدولة، فضلاً عن حل حزب البشير “المؤتمر الوطني”.

وشهدت مدينة الأبيض حاضرة ولاية شمال كردفان،  مواكب ضخمة بينما تحرك الآلاف نواحي النقاط الرئيسة التي حددها تجمع المهنيين السودانيين في الخرطوم.

وشهدت الخرطوم ازدحاماً مرورياً خانقاً جراء غلق جسر رئيس، وكافة الطرق المؤدية إلى القيادة العامة للجيش، بعد دعوات انتقدتها قوى الحرية والتغيير ورأت فيها مناهضة للثورة.

وجرى تحديد سوق الشعبية كنقطة نهائية لمواكب مدينة بحري التي سيخاطب الحشد فيها وزير الإعلام فيصل محمد صالح، بينما تم تحديد ميادين المولد، الأهلية وميدان مربع “14” بالصالحة لأهالي أم درمان، علاوة على تحديد ميدان دار السلام “ميدان المولد” بالنسبة لأهالي الحاج يوسف وشرق النيل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*