مطالبات بتكوين آلية وطنية لدعم مفاوضات السلام السودانية

This post is also available in: ar

طالب جهاز تنظيم شؤون السودانيين بالعاملين بالخارج، يوم الاثنين، بتشكيل آلية وطنية لمتابعة مفاوضات السلام.

ومقرر أن تعمل اللجنة حال تكوينها في التبشير بالسلام، ونشر ثقافته بالداخل والخارج، بجانب العمل على ضمانة التنمية المتوازنة بين ولايات السودان وموارده بعدالة تحقيقاً لشعارات ثورة ديسمبر.

وأثنى الأمين العام لجهاز المغتربين عصام متولي، على مجهودات الحكومة الانتقالية وتخصيصها فترة الستة أشهر الأولى لإنجاز ملف السلام.

وتحضتن عاصمة دولة جنوب السودان جوبا، مباحثات سلام سودانية بين الحكومة وحركات الكفاح المسلح.

واعتبر متولي لدى مخاطبته ورشة عمل بالعاصمة الخرطوم، مفاوضات جوبا بأنها تأكيد لما جاءت به ثورة ديسمبر، بينما عدّ الورشة داعم للخط الحكومي والشعبي في الوصول إلى تسوية نهائية للأزمة السودانية.

ونبه إلى الدور المتعاظم لأبناء السودان بالخارج في دعم رغبة الشعب السوداني في التغيير.

من جهته  دعا ممثل وزير الداخلية، عبد الكريم يوسف حملة السلاح للانضمام لمسيرة السلام، فيما طالب  رئيس المجلس الأعلى للجاليات السودانية بالخارج، إبراهيم أحمد البحاري  بتفعيل دور الإدارات الأهلية في بناء السلام، والاستفادة القصوى من التنوع  في تحقيق مقاصد السلام والتنمية المستدامة، محذراً من العودة إلى نظام المحاصصة لإفشاله المشروع السياسي في الحقب السابقة (حد تعبيره).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*