رئيس حزب المؤتمر الوطني ابراهيم غندور / فيس بوك

الوطني يرفض تسليم البشير للجنائية

This post is also available in: ar

أعلن حزب المؤتمر الوطني الحاكم بالسودان سابقا “حزب الرئيس المخلوع عمر البشير”، رفضه تسليم أي سوداني لمحكمة خارج حدود البلاد .

وقال رئيس الحزب المكلف ، ابراهيم غندور في منشور له بصفحته الشخصية على فيس بوك ، أن محاكمة أي سوداني خارج حدود البلاد هو “تدخل في السيادة الوطنية وتشكيك في نزاهة القضاء السوداني  .

ويأتي حديث غندور بعد اعلان قوى الحرية والتغيير توافق مكوناتها على تسليم البشير للمحكمة الجنائية الدولية حال برأه القضاء المحلي .

وأضاف غندور : “من يطالب بتسليم سوداني مثله لمحكمة أجنبية ليحاكم في قضية تخص الوطن عليه أن يراجع وطنيته”.

وأصدرت المحكمة الجنائية الدولية مذكرتي توقيف بحق البشير، عامي 2009 و2010؛ لمحاكمته بتهمة المسؤولية الجنائية عن جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية وإبادة جماعية، ارتُكبت في إقليم دارفور غرب السودان ، ونفى البشير ، في أكثر من مناسبة ، صحة تلك الاتهامات .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*