شعار المؤتمر الوطني

قرار مرتقب بحل حزب المؤتمر الوطني

This post is also available in: ar en

قالت مصادر بالمجلس السيادي الانتقالي إن هناك قرارا بصدد الإصدار بحل حزب المؤتمر الوطني الإخواني الذي كان يقوده الرئيس المعزول عمر البشير.

وأكدت المصادر بحسب “العين الإخبارية” أن هناك توجها أيضا داخل المجلس لتطهير المؤسسات وتنحية كل من كان له علاقة مباشرة بالحزب.

وقالت المصادر إن اللجنة الثلاثية المكونة من المجلس السيادي الانتقالي ومجلس الوزراء وقوى الحرية والتغيير سترفع توصياتها قريباً بحل حزب المؤتمر الوطني وإنهاء سياسية التمكين.

ووفقا للمصادر فإن الاجتماع الثلاثي يوم الخميس الماضي ناقش عددا من القضايا، أبرزها حل المؤتمر الوطني، وقضية السلام والأوضاع الاقتصادية.

وأصدر بنك السودان المركزي قرارا بتجميد حسابات مصرفية لأسماء وشركات عمل مملوكة لقيادات إخوانية بارزة، بينهم “عبدالله” شقيق الرئيس المخلوع عمر البشير.

وبدأت الحكومة السودانية، الخميس، إجراءات إقالة 27 مستشاراً من المحسوبين على نظام الإخوان البائد من مناصب رفيعة بوزارة العدل.

وتسعى الحكومة السودانية إلى الاستجابة لتطلعات قوى الثورة، حيث واصل رئيس الوزراء الدكتور عبدالله حمدوك حملة واسعة لإقالة عناصر الإخوان من مؤسسات السودان.

وسبق أن أعفى “حمدوك” 3 وكلاء وزارات محسوبين على نظام الرئيس المعزول عمر البشير، وهو ما استقبله الشارع السوداني بارتياح كبير في ظل تعطشه لاجتثاث هذا التنظيم من جذوره

ومطلع نوفمبر الجاري، أصدرت رئيسة القضاء السوداني نعمات عبدالله محمد خير قرارات بنقل 35 قاضيا محسوبين على نظام الإخوان البائد، من مناصب رفيعة بالسلطة القضائية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*