توقيع إعلان جوبا بين الحوكة والحركات / العين

التغيير : الموقعين على إعلان جوبا غير مفوضين

This post is also available in: ar

أكدت قوى الحرية والتغيير  أن الموقعين على إعلان جوبا غير مفوضين ، في وقت حذرت الجبهة الثورية من مغبة انهيار إعلان جوبا ونسف مفاوضات السلام حال أصرت قوى الحرية والتغيير على تجاوزها في تشكيل المجلس التشريعي ، وتعيين ولاة الولايات . وأضافت “حدوث ذلك سيكون بمثابة القشة التي قصمت ظهر البعير “.

وقال رئيس المجلس التشريعي للجبهة الثورية التوم هجو خلال حديثه لبرنامج “حوار المستقبل” ، الذي بثته قناة النيل الأزرق إن الجبهة الثورية ظلت داعمة للحكومة الحالية رغم تجاوزها في الوثيقة الدستورية وتشكيل مجلسي السيادة والوزراء ، ولكنه حذر في ذات الوقت قوى الحرية والتغيير من مغبة الاستمرار في الانفراد بالحكم ، وإهمال الثورية التي لعبت دوراً” كبيراً” في التغيير يؤهلها لأن تكون جسماً ” حاكماً”.

من جانبه أكد رئيس الحزب الوحدوي الناصري عضو المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير د.جمال إدريس رداً” على تأكيد التوم هجو بوجود اتفاق بجوبا يلزم قوى الحرية والتغيير بعدم تشكيل المجلس التشريعي وتعيين الولاة قبل اتفاق السلام أكد أنه لم يتم التشاور مع الحرية والتغيير قبل التوقيع على إعلان جوبا، مؤكداً أن الجهات التي مهرت الاتفاق غير مفوضة .

وأوضح جمال  أن من دوافع قوى الحرية والتغيير لتعيين الولاة أن التغيير لم يحدث في الولايات حتى الآن ، وأن الاهتمام ينصب على الخرطوم  مع ترك الولايات للمؤتمر الوطني، وتابع ” الولايات توشك أن تخرج عن اليد تماماً ” ، مشددًا على ضرورة تعيين الولاة خلال الوقت الراهن .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*