الفريق جمال الدين عمر .. أسباب عقوبات مجلس الأمن على الخرطوم زالت

This post is also available in: ar

قال وزير الدفاع السوداني الفريق اول جمال الدين عمر، إن الأسباب التي أدت لصدور قرار من مجلس الأمن لسنة 2005، متعلق بفرض عقوبات على بلاده زالت، ما يتطلب رفع الجزاءات المترتبة على القرار .

جاء ذلك لدى لقائه بمقر وزارة الدفاع بالعاصمة الخرطوم، وفدا من مجلس الأمن برئاسة جوانا فرونيكا، رئيسة لجنة العقوبات بالأمم المتحدة المفروضة على السودان،

ودعا عمر الي التحرك الإقليمي والدولي والدعوة من أجل رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب .
وناقش وزير الدفاع مع جوانا فيروتيكا و

طموس بوفولى منسق فريق الخبراء والوفد المرافق لهما عدداً من القضايا المتعلقة بمهام الفريق .
وعبر وزير الدفاع عن سعادته باللقاء، ووصف الزيارة بالتاريخية باعتبارها جاءت في نهاية فترة ولايتها وبعد التحول السياسي في السودان .
وقدم عمر تنويراً عن مجمل الأوضاع السياسية والأمنية وعن أولويات برامج الحكومة الانتقالية وفي مقدمتها ملف السلام، كما قدم أيضاً تنويراً عن التفاوض وعن الإجراءات التي تم إتخاذها بواسطة الحكومة لتسهيل وصول المساعدات الإنسانية للمتأثرين .
من جانبها عبرت جوانا عن شكرها للوزير وعن أمنياتها للسودان بالاستقرار وأن يقف الجميع مع السودان دعماً للتحول المدني الديمقراطي، معبرة عن شكرها لتوضيح بعض القضايا ذات الاهتمام المشترك .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*