لقاء والي شمال دارفور بوفد لجنة العقوبات الدولية

في خطوة لرفع العقوبات.. وفد لجنة العقوبات الدولية يزور ولايات دارفور

This post is also available in: ar en

في خطوة لرفع العقوبات المفروضة على السودان، زار وفد لجنة العقوبات الدولية التابع لمجلس الأمن الدولي برئاسة السيدة جوانا فيرونكا ولاية شمال دارفور، من ضمن سلسلة زيارات تشمل جميع ولايات دارفور، وذلك للوقوف على الأوضاع الإنسانية والأمنية والسياسية ورفع تقريرها النهائي لمجلس الأمن.

وأطلع والي الولاية المكلف اللواء مالك الطيب خوجلي اللجنة بحضور ممثلين من الخارجية والداخلية، اليوم الخميس، بمدينة الفاشر، على مجمل الأوضاع بالولاية، وأكد للوفد أن الحكومة الانتقالية قد أعدت جملة من الأولويات التي تسعي لتنفيذها خلال الستة أشهر الأولى من بينها إنهاء الحرب وتحقيق  السلام والاستقرار  بجانب معالجة الاوضاع الاقتصادية والمعيشية الصعبة.

وقال إن قرار مجلس الأمن رقم 1591 الذي صدر في مارس 2005م كان مناسبا في ذلك الوقت لوجود النظام الذي تم اقتلاعه عبر ثورة ديسمبر أبريل الشعبية، إلا أنه لم يعد ما يبرر استمراره حتى الآن، داعيا رئيسة وأعضاء الوفد الي ضرورة العمل لانهاء القرار ورفع العقوبات عن السودان  بعد زوال الأسباب التي أدت الي اتخاذه

وأشار خوجلي الي القرار الذي أصدره الأسبوع الماضي والذي قضى بتسهيل وتسريع إجراءات وكالات ومنظمات الأمم المتحدة العاملة في المجال الانساني، داعيا الوفد الي القيام بجولات ميدانية في المعسكرات والمدن والقرى للتأكد من ذلك.

ومن جهتها فقد عبرت رئيسة الوفد عن تقديرها لحسن الاستقبال وكرم الضيافة، وأبانت أن زيارة الوفد الي دارفور جاءت بغرض الوقوف على التطورات السياسية عقب سقوط نظام البشير، وأشارت الى أن برنامج زيارتهم يتضمن زيارة معسكرات النازحين للوقوف على أحوالهم والاستماع الي مشاكلهم بجانب الوقوف على الاوضاع العامة بالولاية توطئة لرفع تقرير مفصل لمجلس الأمن الدولي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*