القيادي بقوى الحرية والتغيير وجدي صالح

قوى التغيير تطالب بفتح تحقيق في التعاطي الأمني مع محتجين

This post is also available in: ar

طالبت قوى الحرية والتغيير في السودان، يوم الثلاثاء، بفتح تحقيق في “العنف المفرط” الذي مارسته القوات الأمنية بحق عدة مواكب سليمة خرجت في الكلاكلة والحصاحيصا، وانتهت بتسجيل حالة وفاة وعدة إصابات.

وقالت قوى الحرية والتغيير التي تمثل المكون المدني في السلطة الانتقالية، في بيان: “نطالب بفتح تحقيق عاجل من وزارة الداخلية في مقتل الشهيد طمبل، كما نحمل وزير الداخلية المسؤولية المباشرة في سلامة كل المواطنين”.

وأدى تعامل السلطات الأمنية مع ثوار الكلاكلة والحصاحيصا لوفاة الشهيد طمبل، وإصابة 9 أفراد.

وأضاف البيان: “لم نخرج إلى الشوارع لنسقط ديكتاتوراً لنستبدله بآخر ونرفض استخدام العنف مهما كانت الأسباب لأن الحق في التعبير مكفول بموجب الوثيقة الدستورية”.

وعزا البيان الخروقات الأمنية، لعدم إكمال الهياكل المحلية، ناقلاً تعهدات الحرية والتغيير بالإسراع في اختيار الولاة والمدراء التنفيذيين بالمجليات.

وخرج ثوار الكلاكلة والحصاحيصا في مواكب تطالب بحل حزب البشير، وإجراء تغييرات في الهياكل على المستوى المحلي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*