العميد ركن عامر محمد الحسن

القوات المسلحة تهاجم تقرير “منظمة حقوقية” بشأن فض الاعتصام

This post is also available in: ar

شن المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة العميد عامر محمد الحسن، اليوم الخميس، هجوما عنيفا ضد تقرير منظمة هيومن رايتس ووتش بشأن فض اعتصام القيادة العامة في الثالث من يونيو الماضي.

وقال في بيان مغتضب: ” في الوقت الذي تسير فيه العملية الانتقالية على قدم وساق ، وفي ظل توافق سياسي مشهود لتأسيس عهد جديد ، خرجت منظمة هيومان رايتس ووتش بتقرير عن قضية فض الاعتصام التي حدثت بتاريخ 3يونيو 2019م تم فيه التلميح إلى بعض الشخصيات السيادية”.

وأضاف البيان: ” يفتقر محتوي التقرير إلى المهنية والحياد والأمانة ولو تناولنا محتواه من منظور قانوني نجد أن المبدأ القانوني هو عدم التأثير على لجنة التحقيق وذلك بعدم تناول الوقائع المدعى بها حتى تخلص لجنة التحقيق من أعمالها”.

وشدد البيان على أن الحكومة قامت بتشكيل لجنة تحقيق عسكرية وصلت لحيثيات محددة وعقب تعيين النائب العام تم تشكيل لجنة تحقيق أخري بموجب صلاحياته وأخيراً وبعد تكوين مجلس الوزراء تم تشكيل لجنة تحقيق مستقلة بناءاَ على الوثيقة الدستورية، وهذا يدل على التزام الحكومة للوصول للحقائق ومحاسبة المتورطين .

وناشد المتحدث الرسمي باسم الجيش جميع قطاعات الشعب السوداني عدم الإلتفات لمثل هذه التقارير التي لم تضف ايجابيات يعتد بها في مسار قضية فض الاعتصام، مطالباً المنظمات الوطنية والدولية نصب جهودها في اتجاه تعزيز فرص الانتقال السياسي وإنجاح الفترة الانتقالية لتودع البلاد عهد الإضطرابات والحروب ويعم السلام أرجاء الوطن.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*